Friday, August 31, 2007

إف... إيه الريحة دي؟


لقيت طريقة ما تخرش المية لحسم الخلاف حول عدة قضايا فقهية عويصة حيرت الأمة عقود، وصرف عليها ييجي كام مليون جنيه في أجور الشيوخ إل طلعوا يفتوا فيها في التلفزيون وكل يشحذ امكانياته الفقهية في المحاولة للوصول لحل يريح أعصاب الناس. من هذه القضايا على سبيل المثال وليس الحصر:

الزواج العرفي زنا ولا زواج حلال

أي أنواع الطلاق تقع وأيها لا يقع (طلاق الهزار، طلاق التلفزيون، الطلاق في السر، الطلاق عن بعد، عليَ الطلاق ... إلخ)

زواج المتعة حرام ولا حلال

هل يقع الزواج في التمثيل في المسلسلات أم لم يقع

والحل – الذي لا أعرف كيف تاه عن أساتذة الفقه – هو التالي:

في تحفته الخالدة "فتنة النساء" عدد محمد حسين يعقوب أًبْقيَ ذخرا للشباب الهايج عقوبات الزنا – حوالي 14 أو 15 – من ضمنها كآبة الوجه وخراب البيت والحرمان من مزز الجنة إل معمولين من ياقوت ومرجان، مزز أخضر على بمبي وبيلمعوا، حاجة مكن. أما العقوبة المهمة التي ذكرها يعقوب فهو فواح رائحة كريهة من الزناة. وقد أوضح يعقوب منعا للبس إننا لا نشتم تلك الرائحة لإن الزناة كتروا قوي وبالتالي اتعودنا على الريحة، ولكن المؤمن العفيف يشمها.

وعليه، وحلا لكل المشكلات الفقهية السابقة، إحنا نجيب واحد من المؤمنين العفاف ونغمي عينيه وودانه. ونجيب صف ناس: من عذارى إلى متزوجين عرفي إلى متزوجين مسيار ومتزوجين في المسلسل ومتزوجين متعة وواحد طلق مراته وما قالهاش وبعدين نام معاها وواحد طلق مراته عشر مرات وقال كل مرة ما كانش عندي النية إلخ إلخ. ونخلي المؤمن العفيف يشمهم: إل يطلع ريحته زنا يبقى مش زواج صحيح وإل يطلع ريحته حلوة يبقى زواج صحيح وتأتي البينة الجلية.

وبعدها ممكن كمان ندرب كلاب معينة على تمييز الرائحة، ومن الممكن أن يتم الاستعانة بتلك الكلاب المدربة في قضايا النسب كقرائن زي أجهزة كشف الكذب كدة.

ونجاملكم في الأفراح

9 comments:

nael said...

هههههههههههههه معلهش. اعتقد ان حسنين يعقوب اذكى من كدا

يعني معقول ماكانش متوقع ان حد يطلع يقوله انا عمري ما نمت مع واحدة ومبعرفش اشم ريحة الزناة؟

المسالة ان رده ببساطة عليه هيكون انه اكيد زنا بها في قلبه، وعلى حد علمي، لا اعرف احدا يملك اعضاء ذكرية ولم يزن في قلبه بمزة ما، بهذا يصبح المجتمع كله زانيا، ولهذا فلا احد منه يشم رائحة اخيه الزاني

لكن زمان. اكيد كانوا بيشموا. هو فيه زي زمان!؟

بصراحة. ملعوبة يا يعقوب، بالاضافة لحبي الصادق لخفة دمك فعلا فقد اظهرة براعة اضافية في الاحتيال

تستحق ما وصلت له يا معلم

whynot said...

و نجيب كلاب عفيفه منين ؟؟!!

واحدة وخلاص said...

نياهاهاهاههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
هذا الرجل العبقرى لا يكف عن ابهارى
فمع صوته المنفر (وليس له فى ذاك حيلة الا اذا كان يزنى بحنجرته هو الاخر) يجد من يعشق الاستماع اليه
ويخرج علينا كل يوم بفكيرة جديدة انقح من سابقتها
متعرفيش اذا كان عاوز مديرة اعمال ؟

زُبيْدة said...

واحدة وخلاص:
مديرة أعمال؟!!!
يا ستي أنا متهيألي الراجل ده بيعمل على روحه أول ما يشوف واحدة ست!!!

بيقولك: الستات قنابل موقوتة. لو لقيت نفسك بتبص طلع قطن من جيبك وحطه على عينيك وقول: "والنبي حد ياخد بإيدي!!!"

طب نفرض إل خدت بإيده واحدة ست ساعتها ... يبقى الوضع إزاي؟

Mukhtar Azizi said...

إيه ده انتي سمعتيه فين يا زبيدة؟
أنا كنت في مرة سمعته قهريا

http://unbrainwasher.blogspirit.com/archive/2006/11/07/your-nose-and-adultery.html

مرجانة said...

مرة سمعت حسين يعقوب شريطا فى وسيلة من وسائل المواصلات يقول ان ارتداء الزي الاحمر للرجال من الشيطان و ان النقاب فرض لانه يري ان الحجاب لم يعد كافيا وان المحجبات يتعرضن للمعاكسات
اما ما صدمني و بشكل غريب ما رمته لي احدى المنتقبات فى مترو الانفاق يقول ان الغناء بريد الزني و انه يضعف القلب و يضعف العقيدة و الايمان و اعظم ما ابتلت به الامة
يعني لا الكذب ولا ازدواجية المعايير و لا الرشوة كل دة تافه وعادي و الغناء هو آفتنا واخدين بالكم؟
الغناء و بالتالي الفن و بالمرة الصور و العيش و العيشة و اللي عايشينها

Anonymous said...

والسسسست مرجانه
قاعده وعريانه

Marwa Rakha said...

هاهاهاها ... اللى كان يشوف بداية يومى ماكنش ممكن يتصور ان فى حد ممكن يضحكنى كدة ... هاهاهاها

واثق الخطوة said...

سماء روحي
منتديات سماء روحي
منتديات
خواطر
البرامج