Friday, November 11, 2005

نوع من الغباء؟ ربما
أقف تحت المطر وقتما أشاء وقدر ما أشاء
أقفز في الماء بكامل ملابسي وأخرج مبتلة أقطر ماءاً
أعود للبيت في وقتما أعود لمجرد أنني أردت الاستمتاع بالليل البارد
لم أعرض نفسي يوماً في المزاد
أعيش حبي مع رجل لا يعرف عدم الأمان الذي يجعله يستميت للسيطرة على انسان آخر
أفعل ما أريد
أفكر كما أريد
ولا أتنازل من أجل بعض الحنان، أو بعض القبول أو بعض الرحمة

هربت إلى بلاد لا أضطهد فيها
بلاد كل خياراتي فيها مفتوحة ولا تستطيع جريدة أن تكتب: وظيفة خالية: للذكور فقط دون أن تقوم الدنيا فوق رأسها ولا تقعد
لا يستطيع رجل أن يتحرش بي في العمل ولا يلقى جزاءه

وكان حري بي أن يكفيني هذا ويزيد
فلا أنا تعرضت للظلم
ولا أنا مهضوم حقي
أنتزع حقي ... وزيادة



فلماذا أتكلم إذاً؟
فلتذهب إلى الجحيم من تذهب
لو كانت 95% من النساء المصريات يتعرضن للضرب مرة واحدة على الأقل في حياتهن الزوجية، ماذا يهمني أنا؟ لم أتعرض للضرب وأستطيع أن أجزم أنني لن أتعرض له

ماذا يهمني لو كانت 97% من أطفال مصر الإناث يتعرضن للختان؟ أنا لم أتعرض للختان، ولا أستحي من مشاعري الجنسية ولا غيرها من المشاعر

ماذا يهمني لو كانت نساء مصر محرومات من قائمة طويلة من الوظائف؟ أعيش حيث يمكنني أن أمتهن ما أريد، وأرفع القضايا وأكسبها على من تسوْل له نفسه منعي

لماذا أهتم لو كان القانون في مصر يعطي الرجل حق الطلاق بكلمة؟ حيث أعيش لا يستطيع رجل أن يفعل ذلك ويتساوى حق الطلاق والحقوق بين الرجل والمرأة

لماذا أهتم لو كان تعرض امرأة في مصر للاغتصاب يعني أن تصبح متهمة أولاً قبل أن نقرر إن كانت ضحية أم لا؟

لماذا أهتم أننا مازلنا نناقش تخفيف العقوبة في جرائم ما يسمى الشرف؟ أحداً من أهلي لن يقتلني لمجرد أنني قررت "المشي على حل شعري"، تلك صدفة ميلادي

لماذا أهتم أن النساء لا يعشن إلا انسانية مختصرة؟ لماذا أهتم أنهن راضيات ينقلن الظلم من جيل إلي جيل ويضطلعن بمهمة التأكد من أن قلة قليلة هي التي تخرج من قيود الروح الثقيلة؟
لماذا أهتم أن غالبيتهن لا يعشن إلا تمثيلية مكررة، يمثلن فيها دور السندريلا؟
لماذا أهتم أن جان دارك لا تعنيهن في شيء طالما استوفوا شروط "الجميلة النائمة؟"
لماذا أهتم أن فتى "الأحلام" هو في الأغلب "كل" الأحلام وليس فتاها فحسب؟!!
ماذا يهمني لو كانت النساء لا يردن أكثر من رجل وأولاد ويؤدين مهمة حفظ النوع على أكمل وجه؟
لماذا أشعر بالحزن إذاً حين أرى فتاة صغيرة تصبغ شفتيها التي لم تكمل نموها بعد بكيماويات بترولية حمراء وتهدد ركبتيها وفقرات ظهرها بالخشونة المبكرة مرتدية كعباً عالياً و"لتتقصع" كما يجب طلباً لنظرة من أحد الذكور؟

لماذا أهتم أن وزارات مصر ليس فيها سوى امرأتين؟ النساء كسولات
لماذا أهتم أن مجلس الشعب ليس فيه سوى أربع نساء؟ الرجال يعبرون عنا أفضل تعبير

لماذا أصمم على أن الحرية تبدأ من الروح ولا تجدي كل الملابس الحرة ولا الوظائف الحرة ولا التعليم وتأبط الكتب الجامعية؟ فقد شبعت النساء عدالة: ألا يتعلمن في كثير من الأحيان؟ ألا يتزوجن بارادتهن في كثير من الأحيان؟ وما بين المتغطيات والكاشفات هناك عدد لا بأس به لا يعتبر الجسد سلعة
لماذا أهتم أن النسب إلى أي جزء من جسد أو روح "الأم المعظمة" سباباً قد ينتهي في قسم الشرطة، بدءأً من "يا روح أمك" أو يا "ابن زبيدة" أو الأكثر صراحة: "يا ** أمك" وانتهاءاً بالجملة العظيمة: "تربية ستات"؟
ألأنني معقدة فتدفعني عقدي للظن أن هذا السلوك في الأغلب يدل على شيء ما في دواخلنا يخص احترامنا للمرأة وصدق ما ندعيه من قدسية دورها؟
ألا يكفيني أن كتب المطالعة تقول: "الأم مدرسة؟"
"الجنة تحت أقدام الأمهات"
"أمي أمي ما أغلاها"
هي في عيني ما أحلاها"؟
بشرط ألا يتضمن ذلك نسبي إلى "روحها" أو "اسمها" أو "أعضاءها التناسلية التي خرجت منها أو أن يظن الناس بي أنني "تربيتها" فالأم، كما هو واضح "ستات"، وتربية الستات عار

لماذا أهتم أن كثير من الرجال تنتهي آراءهم المستنيرة في المرأة بالظلمة التامة؟ فهناك الكثيرون في المقابل الذين يعتقدون في انسانية المرأة بصدق، وحياتي مليئة بهؤلاء

لماذا أهتم بالتساؤل عن التفاوت في نسبة الفنانين بين الذكور والإناث؟ الابداع يحتاج أن تخرج عن الخطوط المرسومة والخروج عن الخطوط المرسومة مخاطرة كبيرة بالنسبة للمرأة
لماذا أهتم بالتساؤل عن التفاوت في نسبة العلماء بين الذكور والنساء حتى في العالم المتقدم؟
عن التفاوت في نسبة المخترعين؟
عن التفاوت في نسبة القادة السياسيين؟
عن التفاوت في نسبة أصحاب المناصب الإدارة العليا؟

لماذا لا أهتم بشؤوني؟
وأدع نساء مصر ونساء ليبيا ونساء السودان ونساء تونس ونساء الدنيا في حالهن؟

لماذا أصر على أن أقول رأياً يبدو غريباً وشاذاً؟ لا يهم إنني مقتنعة بمنطقيته وعدالته
لماذا يهمني أن يتمتع الآخرون بالعدالة؟ فأنا متمتعة بها 24 قيراطاً، وليذهب الآخرون للجحيم

لماذا؟
ربما لأنني مصابة بنوع غريب من العته يجعلني أتساءل عن مفاهيم من المفترض أن أقبلها كما استلمتها ولا أتساءل بشأنها مثل الأنوثة والرجولة جارة علي نفسي تهماً تبدأ: بـ "مسترجلة" ولا تنتهي بـ"معقدة"
وهذا بالرغم من أن "مسترجلة" ليست "سباباً" في رأيي، ولا كون الانسان "معقداً يعد نقصاً فيه، فقد قال المرحوم فرويد - بالاضافة إلى قوله أن المرأة تعشق ري الحدائق بسبب اصابتها بحسد القضيب - أن كلنا معقدون

ولا أتساءل عن ماهية تلك "الأنوثة" التي يفترض – على الأقل نظرياً – أنني أتصف بها
ولاأجادل فيها: "ما يقول لك المجتمع إنه الأنوثة هو الأنوثة"، صعبة دي؟

ربما لأنني مصابة بنوع سخيف من الغباء يجعلني أنشغل بما لا ينعكس عليَ بشكل شخصي
ربما لأن أمي أسقطتني على رأسي وأنا رضيعة فأصبت بعاهة جعلتني أهتم .... ليس إلا
أكان يجب أن تسقطيني على رأسي يا أماه؟

14 comments:

ملك said...

لو كنت فعلاً تعيشين فى هذا المجتمع و تعيشين الحب مع مثل هذا الرجل الذى يملك احساساً باللأمان
فهنيناً لك انت أعده مع ناس بتفهم :)
اما مجتمعنا و مشاكله فبدأت أعتقد انها ازلية. فحرية المرأة و الكلام فيها ليس مجرد الا تمثيليات و عرى مافيش ولا حرية و يحزنون وده ناتج من تخلف التفكير و قصره وحاجات كتير أوى الناس بتورثها لبعضها.
و محدش بيفكر الا الى وقعوا على نفخهم و هم صغيرين
يا ريت كل الامهات توقع عيالهم على راسهم يمكن الحال يتغير

Mist said...

هه..وايه يعني!
لو وقعت على راسي واتقطعت ايدي عشان ماامشيش براحتى ولا اتصرف براحتي..
بأضحك أوي من الكلام بتاع ان الستات اللي بتتكلم عن حريتها بتمثل أو ادمنت الخنوع والكلام ده..

ماهو لما تقوم وتتضرب وتقوم وتتضرب وتقوم وتتضرب..وتبص حواليك تلاقي لافتات وكلام حلو بس ماحدش بيحوش عنك الضرب..يبقى ده الكلام الواقعي اللي ماشي وبالتالي توقف مقاومة وتتكتم مع ضحكة مكتومة لامبالية في الظاهر اما حد محموق اوي وواخد على خاطره يجي يقولك الست مش واخدة حقها والست مظلومة..ومش واعية لكم الظلم اللي عليها..
لا..في ستات واعية وفاهمة كويس ..بس عايزة تعيش باللي تقدر عليه..مش باللي تفضل تحارب لحد ماتموت بلا فايدة..
ويعني لو مت مين هايحس..كلمتين وكل واحد هيتفرج على فيلم السهرة ويفرفش ويحلم باي بطيخ..
............
في نقطتين مهمين كمان يازبيدة..
الست في ظروف احيانا بتجبرها تنسى حكاية انها تدافع عن كونها ست والكلام اللي وقتها بيبقى مجرد رفاهية لما الظروف اللي حواليها تبقى غير انسانية..
بمعنى لو جينا نتكلم لواحده بتاكل اللضى هي وجوزها عشان لقمة العيش..ماتلوميهاش انها تعتبر الكلام فارغ..وكلام ناس فاضية..ليه؟
عشان في الاهم..ان الجوع كافر والظلم كافر..

وبرضو لو واحدة عايزة تثبت نفسها وتخرج عن الظروف اللي حواليها فأحيانا بتقبل انها تتنازل عن حقوق ليها عبال ماتحقق لاكبر اللي بتظن انه ممكن يخرجها من ده..
ممكن الاكبر ده يبقى تفوق في التعليم..تنمية موهبة ما لو قدرت،وكانت بالوعي الكافي..
تعالي بقى عند واحدة اتربت من وهي صغيرة انها بنت يعني تتدلع وتتقصع وهتنول تفتح التلفزيون تلاقي الاعلانات بتقول كده والافلام بتقول كده..حتى ميمي صاحبة ميكي ماوس بتقول كده..
كله بيركز على انها تبقى انثى بتصرفات معينة بتبعدها بجزء صغير عن الجزأ الأكبر من انسانيتها..
وبعدين في نفس الوقت يابت انتي كبرتي والصبيان في دماغهم كلاب بتهوهو ولازم تخللي بالك وبتاع ..بس برضو لازم تلحقي عريس قبل ما تعنسي ياروحي وتتدمر فرصك في الحياة..
وبالتالي لازم ازدواجية..ومنشاها القيم الجامدة للمفروض انه صح وغلط/اخلاقيات وتصرفات مجتمع عكس القيم دي

يبقى مايبقاش في استغراب بقى من بنت بتتكلم بإسراف في الدلال وفي نفس الوقت ماتقبلش تمشي مع زميل في طريق عادي..

في كل الاحوال من كله هتلاقي..
فيه اللي مقتنع بالقيم وماشي بيها وساكت..
فيه اللي بيقول انه مقتنع بيها..وبيمارس خلافها..
فيه اللي مضطر يمشي حاله ويتصرف بقواعد مش بتاعته لحد ماربنا يفرجها..
اللي عايزة اقوله بعد اللخبطة اللي فوق..
أني ممكن رديت لأني نفسي اسافر برة وعارفة ان ده مش هيحصل في ظروفي دي:))
وممكن عشان اقولك لازم تخللي بالك ان الامر عمليا غير اما تتعرضي ليه..
وممكن عشان انا من الستات اللي المسألة دي فرعية تماما ..ممكن اربع رجلي واحكيلك حكايات كتيييييييير واقولك ليه مسألة فرعية ليا في الوقت ده..
بس كله متمحور حوالين اني مااقدرش يازبيدة احلم مجرد حلم..مش مبني على واقع..ومش عايزة وانا باعمل حلمي حد يعطلني عنه..
فلو انا كست كانت قضيتي اني اثبت ده في ظروفي دي..فالمجتمع هيتلكك لي وهيستخدم سلطته ..وانتي عارفة ان البقاء للأقوى..وبالتالي مش هاعرف انفذ حلمي الحقيقي في الحياة..
كمان طول ماانتي جوه مجتمع..ولم تحترمي مبادئه لن يحترمك..وليه القدرة على سحقك بينما انتي مالكيش القدرة دي..
في تصرف تاني اني اعيش زي ماانا عايزة من ورا المجتمع واتصرف زي مالمجتمع عايز قدامهم..
ودي يازبيدة مااقدرش عليها..هتقوليلي ليه؟
هاقولك لاني هافقد الصدق والبساطة..وهما اللي فاضلين ليا بعد كل الحاجات اللي اتاخدت..
مع عدم التركيز في النقطة بتاعة اثبات اني ست دي..باتصرف بصمت..لغاية ماابقى قوية كفاية ويبقى في ايدي سلطة ما..
بمعنى تعليم كويس..وضع وظيفي كويس..ومراعاة ان شريك الحياة يبقى مؤمن بمبادئي..ماتقوليش مافيش
لا في..والطيور على اشكالها تقع..
وبالايمان بيجي كل شئ..
وقتها هاتبقى كلمتي ليها وزنها..وابقى اتصرف حسب معتقداتي كامرأة,,واربي عيالي على كده..
أما دلوقت..لو اي مخلوق كلمني عن قضية المرأة واني ظالمة نفسي كمرأة..مافيش عندي غير رد فعل واحد هزة دبلوماسية بالراس وضحكة مكتومة..وممكن عزومة على شكولاتة جالاكسي:))
_____________
بابص في البوست بتاعك..عشان اشوف ايه اللي خلاني اكتب ده كله..و ايه علاقته بالموضوع ..لقيت اخر جزء..بتاع النساء اللي بينقلوا الظلم من جيل لجيل،والتمثليات المكررة والبنات الصغيرين اللي بيتعلموا يلبسوا وشتاني..
كتبت ده كله عشان اقولك مش شرط يبقوا (راضيات)..ومش شرط مايبقوش احرار من الروح..
وانا مش باركز في عقد ممكن تخليني تور الف حواليها..
باحاول امشي وحاطة قدامي حاجة معينة..وبتركيز اني ماافقدش صدقي عشان ماافقدش ذاتي

بس..
اعذريني على الاطالة..
:)
ويارب الكلام مايوصلش مشوش..
أنا نيتي سليمة واتكلمت بطبيعية

Mist said...

علقت على نقطة واحدة وسبت الباقي..
مش عارفة خليتني عايزة اتكلم كتير..
بس بأفكر في حاجة مهمة..
اعتقد اني لو مكانك فدفاعي عن الناس اللي زيي او من جنسي أو لووسعنا المسألة شويه..يبقى عن أهلى وناسي جزء من انسانيتي..
حتى لو فكرت بمنطق الانانية..اني مااحبش ده يسود عشان ايده ماتطولنيش في يوم من الايام..
أو انا اكره ان اكون في هذا الوضع..وبالتالي ارفض ان يكون لغيري..

من حق اي حد يعتنق المبدأ اللي حابه..بس اما يدافع عن مبادئ الاخرين مايديلوش حق من نوع ما..لان ده شئ انساني وبيتاخد زي ماهو..
ياانت شايف انك تقدر تدافع أو ماتدافعش..
مش مطلوب غير فهم..وعتابك على الناس المتراخية مابيساويش اي شئ عند الناس دي مادام هما ادرى بظروفهم..

الفهم بيخليك تقدم الدعم اللي تقدر عليه..من غير كلام..
وهيحصل التغيير لانه لازم يحصل..
مافيش وضع ازلي

ولا ايه؟

Solo said...

اعذرينى فقد أصبت بخيبة أمل
انت خارج المكان اذن ..... تنتزعى حقك ..... لماذا تصفين هربك من واقع زفت بأنه انتزاع للحق
لم لا تعتبريه شراء للحق
يمكننى أن أتفهم أنثى تظل هنا حيث نعانى جميعا بأنها تنتزع حقها
لا تشغلى بالك كثيرا بما يحدث هنا أو اشغلى بالك كما تريدين فلن يتعدى الأمر كونه تضامن منك معهن
أتساءل من جديد هل تغيير كاوتش العربية كان فى شوارع مصر أم فى شوارع أخرى
هل كان هربك خوفا من قوانين ظالمة لا تساوى بين المرأة و الرجل لذا اتجهت حيث أنت الآن ..... هل الظلم الواقع على المرأة منبعه ترسانة القوانين فحسب
اعتقدت عندما جئت هنا أول مرة أن النقاش أخطر و يتعلق بنظرة دونية تعانى منها المرأة و لن تلغيها قوانين الكون مادامت مترسبة بهذا الشكل فى الرؤوس

Anonymous said...

صحيح ما الذي خيب الأمل ؟رنة التعالي عمن تخرجين نفسك عن "مجتمعهن" الممتلئ بتراث من العقد و القهر؟ ربما ، فهناك رجال كثيرون يحاولون الإفلات من أسر الموروث البغيض ،ينطلقون من دوافع إنسانية و يحلمون بامرأة كاملة , بأن يكونوا جديرين بالتعامل معها بندية و رؤيتها كما ينبغي أن ينظر لها أي كإنسان ، فيتأكدوا بأنهم يتخلصون من ميراث الذكورة الذي يقترب كثيرا في قوانينه من قوانين أسلاف تعلموا الحياة من حيوانات شرسة كانت تحيط بهم. فلطفا بالحالمين بإنسان أنثى أو ذكر.
شبح

***** said...

سولو وصديقي الجديد الشبح:

أعيطلكوا بقى زي المراهقين وأقول ليه محدش فاهمني؟
ولا أنا إللي كاتبة خيبانة للدرجة دي وما عرفتش أوصل إللي عايزة أقوله؟

(لو كان السبب إن أنا كاتبة خيبانة خلوها في سركوا وما تقولوليش )

دي تدوينة رمزية عن إن مش مهم البني آدم يكون بيتعرض للأشياء بشكل شخصي عشان يهتم بمعاناة الناس التانية، كثير مما فيها ينطبق على وضعي وكثير منه لا ينطبق على وضعي

وأقصد إنه بالرغم من إن مش كل ستات مصر بيتعرضوا للضرب مثلاً فده مش معناه إننا نحس بس لما تكون المشكلة "مشكلتنا الشخصية"
قصدت أقول مش معنى إن الشخص عايش بعيد عن كتير من المنغصات سواء بصدفة الميلاد أو باختياره - وده بينطق على الرجالة مثلاً - إن بقت مافيش مشكلة
قصدت أقول إن دي مشكلة انسانية، مش مشكلة شخصية

يا سولو اطمن: تغيير الكاوتش كان كله في شوارع مصر المحروسة ... يا راجل في مية تمانية وعشرين في أوروبا مثلاً :)) ؟

وطبعاً أوافقك الرأي أن تغيير القانون لا يغير من الأمر كثيراً طالما لم تتغير الأدمغة والأرواح بالرغم من أهميته، فهو يعطي طريقاً لمن يسعون للخروج
- يتبع -

***** said...

-تابع -
ربما يكون التعالي الذي احسسته يا عزيزي الشبح هو الحزن على بنات قادرة على أعظم العظائم ويقنعن بأصغر الصغائر، بنات يستطعن تغيير العالم ولا يرغبن إلا في تغيير مقاس شفايفهم
وربما كان الغيظ - لا أعلم

والمجتمع المثالي إللي مذكور في التدوينة مالوش وجود في أكثر بلاد الدنيا تقدماً

النساء مازلن محرومات من العمل على الغواصات ومن ربع وظائف الجيش تقريباً في أمريكا وأوروبا مثلاً

هناك تراجع في نسبة النساء العاملات في أوروبا وأمريكا عن العقدين الماضيين

يعني الملخص نطمئنكم إننا اندعكنا في شوارع مصر المحروسة ومازلنا"نندعك"،
"

بالرغم من ده فأنا فعلاً بأقف تحت المطر بمزاجي :))وبأستمتع بالليل بمزاجي برغم أنف البواب المهتم بتفسير تأخري المستمر، أو ربما فسره وانتهى الأمر :))

***** said...

ميست: أحتاج لفرصة أطول لقراءة تعليق

صديقي الشبح: طبعاًأي رجل يتمتع بشوية انسانية يسعى للخروج من الميراث الذكوري

مين إللي قال المشكلة مشكلة الستات بس

هي مشكلة الستات بالأكثر لأن أبواب الحرملك لا تفتح من الخارج

ملك: إنت الوحيد إللي نصفتني وبدأت تعليقك بـ "لو" ا

Solo said...

للأسف انا انسان مغرم بالتفاصيل او بالأصح مثقل بها لذا لن أسمى "هروبك" الذى ذكرتيه انتزاعا لحق .... أنا أعلم تماما أنه مسلوب من المرأة فى مصر و بدرجات أعمق مما يمكن تخيلها فى الخارج
و لايمكن أن أصف اهتمامك بحال المرأة هنا أنه لمجرد تجارب شخصية مررت بها لأن ذلك سيكون تسفيها و تسطيحا للمواضيع
كما قلت لك تحيرنى التفاصيل .... الألفاظ .... التعبيرات
لى صديق ذكر سافر الخارج أيضا تمردا على أوضاع اجتماعية و سياسية صعبة نعيشها جميعا و متساوون فيها بغرابة ذكورا و اناثا .... له كامل الحق فى اختياراته و لكننى للأسف لم أعد أتناقش معه كالسابق من الأفيد لى أن أتعاون مع من تحمل معى الوضع هنا ... من الأوقع أن أشارك أنثى "انتزعت" حريتها هنا و لم تشتريها بتذكرة سفر
قد أتوق مثلك للسفر بحثا عن حرية تناسبنى و هذا مشروع بالنسبة لى جدا و لكن على وقتها أن لا أجمل وجه هروبى و أسميه انتزاع
أوافقك كثيرا كما تعلمين حين نتكلم فى الفضاء الواسع و لكن التفاصيل خيبت أملى

***** said...

سولو: يبدو إنك لم تقرأ ردي على تعليقك الأول


ليس هناك تذاكر سفر

هذه تدوينة "رمزية" عن "عمومية المشكلة" وليس "شخصنتها"

و... كمل الباقي بقى في الرد الأولاني

Solo said...

رمزية ... آاااه ... قولتيلى
لا مؤاخذه مش فاهمك

From East to West said...

I felt that your voice is comming out of my head talking about my life and how I feel!!

dodo said...

i felt that u r talking about most of the women who r suffering from beating and bad tretment some of them may talk and the others can't .. just can't
4 how long men will act like if women r not human ?

واثق الخطوة said...

سماء روحي
منتديات سماء روحي
منتديات
خواطر
البرامج
sitemap